منتدى الأسئلة
 الجديــد | محـرك البحـث | برنـامج المنبر | خـارطة االمــوقع | تجاوز الحجــــــــب | اتصــل بنــا | English

مكتبة الشيخ المقدسي
منهاج السنة
عـقــيــدة أهـــل الـجـنـة
الــفــريــضــة الــغــائـبـة
كــــتــــب وأبـــــحــــاث
مـــــــــــــقــــــــــــــالات
قــــضـــايـــا فــقــهــيــة
التـــاريــخ و الســــــيـــر
حــــــــــــــــــــــــــوارات
أشـــبــــال الــتــوحــيــد
مـــــــــطــــــــويــــــــات
فــــــرق ومـــــذاهــــــب
مجــــــــــــــــــــــــــــلات
المجـموعـــات الإعــلامية
بــيــانـــــــات المــــنــبــر
صوت التوحيد
مـــــــرئــــــيـــــــــــــات
خـطـب ومــحـــاضـــــرات
حـــــــداء الـــمــجــاهـــد
عيون الكلم
مــخـتــارات شــرعـــيـــة
الــجـهــاد والــشــهـــادة
الأخــــلاق والـــرقــائـــق
الـــواقــع الــمــعــاصـــر
مــوضــوعـات مــتـنـوعـة
منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة   التصنيف الموضوعي للأسئلة  الفقه وأصوله  ما حكم حلق الشارب؟






السلام عليكم :


إلى الإخوة العاملين في هذا الموقع جزاكم الله تعالى عن خدمتكم للإسلام والمسلمين وأسأل الله العظيم أن يثبتكم وينصركم على جميع أعداء الإسلام ويمكن للمجاهدين بالخلافة الإسلامية على منهاج النبوة .


إخواني : لدى دخولي على أحد المواقع الإسلامية فاجئني موضوع البدع اليومية والإسبوعية والسنوية وقرأت فيها إلى أن وصلت إلى موضوع حلق الشوارب وكما يلي : ( اعلم أخي المسلم ان المقصود بجز الشارب المذكور في الحديث (جُزُّوا الشَّوَارِبَ وَأَرْخُوا اللِّحَى خَالِفُوا الْمَجُوسَ) ؛ وغيره من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الآمرة بجز الشارب إنما هو قص ما طال على الشفة لا حلق الشارب كله ؛ قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى: والمراد المبالغة في قص ما طال على الشفة لا حلق الشارب كله ، فإنه خلاف السنة العملية الثابتة عنه صلى الله عليه وسلم ، ولهذا لما سئل مالك عمن يحفي شاربه ؟ قال : أرى أن يوجع ضربا ، وقال لمن يحلق شاربه : هذه بدعة ظهرت في الناس ولهذا كان مالك وافر الشارب ، ولما سئل عن ذلك قال : حدثني زيد بن أسلم عن عامر بن عبد الله بن الزبير أن عمر رضي الله عنه كان إذا غضب فتل شاربه ونفخ ، رواه الطبراني في \" المعجم الكبير \" بسند صحيح ، وروى هو وأبو زرعة في \" تاريخه \" و البيهقي : أن خمسة من الصحابة كانوا يقمون (أي يستأصلون) شواربهم ، يقمون مع طرف الشفة \" وسنده حسن .

فلا أعلم مدى صحة هذا الكلام والأحاديث المذكورة فيه وحكم الشرع فيها ؟أفتونا مأجورين وبالدليل الشرعي إن شاء الله . 


السائل: أبو عمر العراقي

المجيب: اللجنة الشرعية في المنبر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أخي السائل:
بارك الله فيك على تحريك وتثبتك في أمور دينك, وهكذا ينبغي على المسلم في تلقي مسائل دينه, وخاصة ما يجده على الشبكة العنكبوتية, فإن الأمر دين.
ثم اعلم أن ما قرأته ونقلته في سؤالك هو عين الصواب في هذه المسألة فيما أختاره, والآثار التي وردت في سؤالك هي كما حكم عليها الشيخ الألباني –غفر الله له- في كتابه "آداب الزفاف", وزيادة في الفائدة أقول:
لقد جاء في حديث المغيرة بن شعبة: (وكان شَارِبي وفاءً [وَفى] فقصَّهُ لي على سواك, أو قال: قُصُّهُ لكَ على سِواك) [أخرجه أبو داود]
قال العظيم آبادي رحمه الله: "أي قص ما ارتفع من الشعر فوق السواك. قال السيوطي: وفي رواية البيهقي في هذا الحديث: فوضع السواك تحت الشارب وقص عليه".اهـ [عون المعبود 1/164].
وقال الطحاوي رحمه الله: "وروى المغيرة بن شعبة: (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ من شاربه على سِواك), وهذا لا يكون معه إحفاء".اهـ [زاد المعاد 1/123].
و"قال مالك في "موطئه": يؤخذ من الشارب حتى تبدو أطراف الشفة وهو الإطار, ولا يجزُّه فيُمثل بنفسه. وذكر ابن عبد الحكم عن مالك قال: يُحفي الشارب ويُعفي اللحى, وليس إحفاءُ الشارب حلقه, وأرى أن يُؤدب من حلق شاربه, وقال ابن القاسم عنه: إحفاء الشارب وحلقه عندي مُثلةٌ. قال مالك: وتفسير حديث النبي صلى الله عليه وسلم في إحفاء الشارب, إنما هو الإطار, وكان يكره أن يُؤخذ من أعلاه, وقال: أشهد في حلق الشارب أنه بدعة, وأرى أن يُوجع ضرباً من فعله, قال مالك: وكان عمر بن الخطاب إذا كَربَهُ أمر, نفخ, فجعل رجله بردائه وهو يفتل شاربه. وقال عمر بن عبد العزيز: السنة في الشارب الإطار".اهـ [زاد المعاد 1/122].
وقال الإمام النووي رحمه الله: "وأما قص الشارب فسنة أيضاً.. وأما حد ما يقصه فالمختار أنه يقص حتى يبدو طرف الشفة ولا يحفه من أصله, وأما روايات أحفوا الشوارب فمعناها أحفوا ما طال على الشفتين".اهـ [شرح صحيح مسلم 3/190].
وقال الدسوقي في حاشيته على "شرح مختصر الخليل" 1/90: "يحرم على الرجل حلق لحيته أو: شاربه، ويؤدب فاعل ذلك".اهـ [وانظر الموسوعة الفقهية 35/225].
وقال الإمام الحطاب في "مواهب الجليل لشرح مختصر خليل": "وحلق اللحية لا يجوز وكذلك الشارب, وهو مُثلة وبدعة, ويؤدب من حلق لحيته أو شاربه".اهـ [1/216]. والله أعلم.
أجابه، عضو اللجنة الشرعية :
الشيخ أبو همام بكر بن عبد العزيز الأثري

العودة الى الأسئلة



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net
* إننا - في منبر التوحيد و الجهاد - نحرص على نشر كل ما نراه نافعا من كتابات ، إلا أن نشر مادة " ما " لكاتب " ما " ، لا يعني بحال ؛ أن ذلك الكاتب يوافقنا في كل ما نقول ، و لا يعني ؛ أننا نوافقه في كل ما يقول في كتاباته الأخرى ، و الله الموفق لكل خير . * في حال عدم ظهور اسم كاتب موضوع " ما " بجوار عنوان موضوعه .. فإن ذلك إما لكون اسم المؤلف غير معروف لدينا .. أو أنه مذيل في نهاية الموضوع !