منبر التوحيد و الجهاد - منتدى الأسئلة
 الجـديد | محـرك البحث | برنـامج المنبر | تجاوز الحجب | خـارطة االموقع | اتصل بنا | English

مكتبة الشيخ المقدسي
منهاج السنة
عـقــيــدة أهـــل الـجـنـة
الــفــريــضــة الــغــائـبـة
كــــتــــب وأبـــــحــــاث
مـــــــــــــقــــــــــــــالات
قــــضـــايـــا فــقــهــيــة
التـــاريــخ و الســــــيـــر
حــــــــــــــــــــــــــوارات
أشـــبــــال الــتــوحــيــد
مـــــــــطــــــــويــــــــات
فــــــرق ومـــــذاهــــــب
مجــــــــــــــــــــــــــــلات
المجـموعـــات الإعــلامية
بــيــانـــــــات المــــنــبــر
صوت التوحيد
مـــــــرئــــــيـــــــــــــات
خـطـب ومــحـــاضـــــرات
حـــــــداء الـــمــجــاهـــد
عيون الكلم
مــخـتــارات شــرعـــيـــة
الــجـهــاد والــشــهـــادة
الأخــــلاق والـــرقــائـــق
الـــواقــع الــمــعــاصـــر
مــوضــوعـات مــتـنـوعـة
منبر التوحيد و الجهاد  منتدى الأسئلة   التصنيف الموضوعي للأسئلة  الجهاد وأحكامه  أسئلة عن جند الطاغوت وموالاة الكفار






Share

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولاً : ياإخواني كيف حال شيخنا المقدام أبو محمد المقدسي وهل هو معتقل ام لا؟

ثانياً:هل العوز المادي مبرر شرعا للإلتحاق بصفوف الأمريكان والقتال معهم ضد المجاهدين؟

وما حكم من يفعل هذا الفعل أقصد أن ينظم الى صفوف الكفار ويقاتل المجاهدين بحجة العوز المادي هل نكفره بعينه؟ام نعذره بجهله؟

ثالثاً: ماحكم من قاتل المجاهدين على حسب فتوى من علماء السلطان بأن المجاهدين خوارج ألا يعذر بجهله؟

وهل يقاتله المجاهدين اي هل يبدؤوه بالقتال ام يقتصر المجاهدين على الدفع؟

رابعاً: ماحكم عساكر الدوله السعوديه هل نكفرهم بأعيانهم؟

علماً أني أعرف ناس في بلاد الحرمين عسكر ويدعمون المجاهدين بل منهم من يجهز المجاهدين ويحبون الجهاد وأهله بل والله إن لهم جهود لايعلمها إلاالله؟لكن في المقابل ذكر لي احد الأشخاص بأن فلان وهو من يدعم المجاهدين كان حارس لأحد السجون على المجاهدين وأنكر عليه بعض الأخوة في بلاد الحرمين ثم ذهب إلى احد المشايخ وأخبره الخبر فقال له الشيخ أتركهم هؤلاء جهله(يقصد الذين انكروا عليه) وإذا كانوا كفار بأعيانهم كيف نتعامل معهم ؟

خامساً:ماحكم من يحرس المباني التي يسكنها الأمريكان في بلاد الحرمين؟

اخيراً : ماحكم مخابرات الدوله السعودية بأعيانهم؟وهل يجوز السلام عليهم من باب التقيه لمن خاف شرهم ياليت يتم التفصيل وخاصة الاسئلة الثلاثة الأخيرة

جزاكم الله عنا خير الجزاء

السائل: ابو اسامة الأنصاري

المجيب: اللجنة الشرعية في المنبر

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين
وصلى الله على نبيه الكريم
وعلى لاله وصحبه أجمعين
وبعد :

فهذه أجوبة سريعة لأسئلة الأخ الكريم :

س1 : كيف حال شيخنا المقدام أبو محمد المقدسي وهل هو معتقل أم لا؟
ج1 :الشيخ أبو محمد المقدسي حفظه الله من كل سوء ما يزال معتقلا والغايه من ذلك ممارسة المزيد من الضغط عليه لعلهم يفرحوا منه بشئ من التراجعات المنهجيه وكذلك لمنعه من مناصرة إخوانه المجاهدين ولو بالكلمه , نسأل الله تعالى أن يثبته و يفك أسره فلا تنسوه من صالح دعائكم .

س2 : هل العوز المادي مبرر شرعا للالتحاق بصفوف الأمريكان والقتال معهم ضد المجاهدين؟
ج2 :لا يوجد ناقض من نواقض الإسلام يباح بسبب العوز المادي ‘ فنواقض الإسلام لا يبيحها إلا الإكراه الملجئ لقوله تعالى {إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان }.

وقد نزل قوله تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وَعَدُوَّكُمْ أَوْلِيَاءَ تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ وَقَدْ كَفَرُوا بِمَا جَاءَكُمْ مِنَ الْحَقِّ} [الممتحنة : 1] في حاطب ابن أبي بلتعة حيث كتب إلى قريش يخبرهم بمسير رسول الله صلى الله عليه وسلم إليهم، ليتخذ بذلك يدا عندهم لا شكا في دينه أو نفاقا،فنزلت الآية لتبين أن هذا النوع من الحاجات لا يبيح موالاة الكفار ‘ ومثل ذلك الخوف من الكفار وتوقع الأذى منهم فقد قال تعالى في شأنه : {فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ } [المائدة : 52].
فنواقض الإسلام كلها لا يبيحها إلا الإكراه الملجئ .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية : (تأملت المذاهب فوجدت الإكراه يختلف باختلاف المكرَه عليه، فليس الإكراه المعتبر في كلمة الكفر كالإكراه المعتبر في الهبة ونحوها، فإن أحمد قد نص ّ في غير موضع أن الإكراه على الكفر لا يكون إلا بالتعذيب من ضرب ٍ وقيد) .

وقد روى البخاري عن خباب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (قد كان من قبلكم يؤخذ الرجل فيُحفر له في الأرض فيُجعل فيها، فيجاء بالمنشار فيوضع على رأسه فيُجعل نصفين، ويمشط بأمشاط الحديد من دون لحمه وعظمه، فما يصدّه ذلك عن دينه) .

س3 : وما حكم من يفعل هذا الفعل أقصد أن ينضم لصفوف الكفار ويقاتل المجاهدين بحجة العوز المادي هل نكفره بعينه؟ أم يعذر بجهله؟
ج3 :يكفر بعينه قال تعالى في بيان سبب كفر الكفار (ذلك بأنهم إستحبوا الحياة الدنيا على الآخره وأن الله لايهدي القوم الكافرين )النحل107

قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب (فصرح أن هذا الكفر والعذاب لم يكن بسبب الإعتقاد والجهل والبغض للدين ومحبة الكفر وإنما سببه أن له في ذلك حظا من حظوظ الدنيا فآثره على الدين)كشف الشبهات

ولا يعذر بجهله فهذا أمر معلوم من الدين لا عذر لأحد في جهله،

س4 :ما حكم من قاتل المجاهدين على حسب فتوى من علماء السلطان بأن المجاهدين خوارج ألا يعذر بجهله؟
ج4 :إن كان قاتل المجاهدين نصرة للكافرين المحتلين فهذا لا خلاف في كفره ولا عذر له في الدنيا ولا في الآخرة ومن شك في كفر هذا وأمثاله فلا عليه أن يشك في إسلام نفسه !

وأما من قاتل المجاهدين نصرة لحكام الردة المتظاهرين المتمترسين بالإسلام فهو بعد البيان والإنذار غير معذور ‘وقد يكون معذورا في ما بينه وبين الله حسب صدق نيته في تحري طلب الحق .

إلا أن ذلك لا تأثير له على الحكم في الظاهر فمقاتلته مشروعة على كل حال لأنه جندي من جنود الطاغوت فيتعين دفعه وقتاله .

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم في حديث عائشة في الجيش الذي يغزو الكعبه : (فيهم المستبصر والمجبور وابن السبيل يهلكون مهلكا واحدا ويصدرون مصادر شتى يبعثهم الله على نياتهم)رواه مسلم.

س5: وهل يقاتله المجاهدون أي هل يبدؤوهم بالقتال أم يقتصر المجاهدون علي الدفع؟
ج5 :كل الجنود الذين يحمون حكام الردة اليوم ويقاتلون دفاعاعن الأنظمة الطاغوتية والقوانين الوضعية فدماؤهم هدر لاعصمة لهم قال تعالى(الذين أمنوا يقاتلون في سبيل الله والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا أولياء الشيطان إن كيد الشيطان كان ضعيفا )النساء76

لكن قضية استهدافهم ترجع إلى طبيعة المعركةومكانها ومرحلتها ومراعاة الأنسب لها والأمراء في الميدان هم أهل القرار في هذا .

س6 : ما حكم عساكر الدولة السعوديه هل نكفرهم بأعيانهم؟
علماً أني أعرف ناسا في بلاد الحرمين عسكر ويدعمون المجاهدين بل منهم من يجهز المجاهدين ويحبون الجهاد وأهله؟
ج6 : هم بمجموعهم طائفة ردة وكفر في الحكم الظاهر لمناصرتهم للطاغوت بعقد إلتزام تام له بالطاعة والنصره فهم عبيد لايملكون من أمرهم شيء فاليوم تجده يحرس الحرم وغدا يحرس مباني الأمريكان العسكريه وقواعدهم أو يزج بالمجاهدين في غياهب السجون ...وهكذا ينقلوه كيفما شاؤا ولا يمتنع أن يكون فيهم من هو متلبس بمانع من موانع التكفير .يمنع إلحاق الكفر به لمن علمه لكن ذلك لا تأثير له على قتالهم ‘ فقتالهم مشروع على كل حال .

س7:وإذا كانوا كفرة بأعيانهم كيف يتعامل معهم الإخوة في بلاد الحرمين لان هناك من الإخوة من يكون أحد أقاربه في العسكرية ؟
ج7 :أشرت إلى ذلك في الإجابة على السؤال رقم : (3073 )فقلت هناك :
(وإن من أعظم المنكرات في هذا الزمان وأشدها خطرا على الإيمان : نصرة هؤلاء الطواغيت من الحكام المبدلين شريعة الرحمن والموالين لأعدائه من عباد الصلبان‘ فما أجدر من ناصرهم بالعقوبة وما أولاه بالقطيعة والهجران .

إلا أن أنصار هؤلاء الطواغيت اليوم فيهم الفاتن الذي يريد ستر الحق بأي وسيلة والمفتون الذي التبس عليه الحق و الباطل بشبه عليلة .

فينبغي اغتنام الفرصة للحديث معهم وبيان الحق لهم وإقامة الحجة عليهم ولأجل هذاالغرض تشرع مخالطتهم والرفق معهم ‘ فمن أصر منهم بعد البيان وجب هجره واعتزاله).

س8 :ما حكم من يحرس المباني التي يسكنها الأمريكان في بلاد الحرمين؟
ج8 :إن كانوا يحرسون أصحاب المهام العسكرية الذين جاءوا لغزو بلاد الإسلام فهم كفار بأعيانهم .

س9 : ما حكم مخابرات الدولة السعودية بأعيانهم؟
ج9 :هم كسائر جند الطاغوت

س10 :وهل يجوز السلام عليهم من باب التقيه لمن خيف شره ؟
ج10 :لذي يظهر – والله اعلم- أنه لا بأس بالسلام عليهم إذا خيف شرهم .قال تعالى (إلا أن تتقوا منهم تقاه)
وأنظر الإجابة على السؤال رقم : (3073) .

والله أعلم
والحمد لله رب العالمين .
أجابه، عضو اللجنة الشرعية :
الشيخ أبو المنذر الشنقيطي

العودة الى الأسئلة



tawhed.ws | alsunnah.info | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw | tawhed.net
* إننا - في منبر التوحيد و الجهاد - نحرص على نشر كل ما نراه نافعا من كتابات ، إلا أن نشر مادة " ما " لكاتب " ما " ، لا يعني بحال ؛ أن ذلك الكاتب يوافقنا في كل ما نقول ، و لا يعني ؛ أننا نوافقه في كل ما يقول في كتاباته الأخرى ، و الله الموفق لكل خير . * في حال عدم ظهور اسم كاتب موضوع " ما " بجوار عنوان موضوعه .. فإن ذلك إما لكون اسم المؤلف غير معروف لدينا .. أو أنه مذيل في نهاية الموضوع !