رسالة إلى شهيد الواجب
 الجديــد | محــرك البحــث | برنــامج المــنبـــر| خــارطــة المـوقــع | اتـصــل بنــا | تـجـاوز الحــجــب | الـمنــتــدى
مكتبة الشيخ المقدسي
منهاج السنة
عـقــيــدة أهـــل الـجـنـة
الــفــريــضــة الــغــائـبـة
كــــتــــب وأبـــــحــــاث
مـــــــــــــقــــــــــــــالات
قــــضـــايـــا فــقــهــيــة
التـــاريــخ و الســــــيـــر
حــــــــــــــــــــــــــوارات
أشـــبــــال الــتــوحــيــد
مـــــــــطــــــــويــــــــات
فــــــرق ومـــــذاهــــــب
مجــــــــــــــــــــــــــــلات
المجـموعـــات الإعــلامية
بــيــانـــــــات المــــنــبــر
عــــين على الأحــــــداث
كـلمـات سطرت بالدمــاء
صوت التوحيد
مـــــــرئــــــيـــــــــــــات
خـطـب ومــحـــاضـــــرات
حـــــــداء الـــمــجــاهـــد
عيون الكلم
مــخـتــارات شــرعـــيـــة
الــجـهــاد والــشــهـــادة
الأخــــلاق والـــرقــائـــق
الـــواقــع الــمــعــاصـــر
مــوضــوعـات مــتـنـوعـة
 منبر التوحيد و الجهاد عيون الكلم الجهاد والشهادة بلاد الحرمين رسالة إلى شهيد الواجب

رسالة إلى شهيد الواجب
Share


                        الكاتب : أحمد بن عبد الله الخلف
صندوق الأدوات
حفظ المادة
طباعة
إلى المفضلة
تنبيه عن خطأ
إلى صديق
محرك البحث
بحث في الصفحة
بحث متقدم » 

شارك معنا
شارك معنا في نشر إصدارات المجاهدين. . . رسالة إلى كل من يملك كتاباً أو مجلة أو شريطاً . . . تتمة


كان اللقاءُ، فكنتَ أولَ واجبِ ودُعيتَ في الدنيا شهيدَ الواجبِ
وخسرت دنياك التي من أجلها أنفقتَ دينكَ، في سبيل الرّاتبِ
ومضيت في مرضاة طاغوتٍ يرى إزهاق نفسك فيه بعض الواجبِ
ما أنت إلاّ النعل أهون مركبٍ فإذا تلفت رمتكَ رجلُ الراكبِ
ما ضرَّهُ نعلٌ بنعلٍ تُشترى؟ والفأرَ يُبدله بفأرِ تجارِبِ
هل صيغَ قوَّاتُ الطَّوارئ وحدهم؟ أم كلّ مرتزقٍ بذاتِ القالبِ؟
بل قد رأى الجيل المجاهد مثلهم في كلّ شبرٍ حلَّه أو جانبِ
عملاء أمريكا هنالك واسمهم حلف الشمالِ رموهُمُ بكتائبِ
وحكومةُ الشيشانِ قبل الروس قد حملت على إخواننا يا صاحبي
ولياسرٍ في المسلمين نكايةٌ شارونُ لم يفعل كفعل الخائبِ
ومجاهدو أرض الجزيرة واجهوا من دون أمريكا جنود النائبِ
ولقد توانَوا قبل ذلك رحمةً لمتابِ ذي توبٍ وأوبةِ آيبِ
يا قومُ ذيلُ الكلب من عوجٍ ومن نجَسٍ يتوبُ وذاك ليس بتائبِ
فدعوا الدفاعَ وهاجموا أعداءكم وارموا المعاقل بالشِّهاب الثاقبِ
لا تتركوا للظالمين بنايةً إلا جعلتم مثل أمسِ الذّاهبِ
عَدُّوا ثلاثًا أمسِ من ضرَبَاتِكُم فليستعينوا اليوم ألفي حاسبِ
هذا الّذي جلبته كفّا نايفٍ سيكون غسلينًا شرابُ الجالبِ
يا من حبستَ الليثِ عن مطلوبه أتظنُّه يلهِيهِ لهوُ اللاعبِ؟
خلُّوا جيوش الكُفر تلهو يومَها والصبحُ موعدهم فليس بكاذبِ

شعر؛ أحمد بن عبد الله الخلف

tawhed.ws | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw
* إننا - في منبر التوحيد و الجهاد - نحرص على نشر كل ما نراه نافعا من كتابات ، إلا أن نشر مادة " ما " لكاتب " ما " ، لا يعني بحال ؛ أن ذلك الكاتب يوافقنا في كل ما نقول ، و لا يعني ؛ أننا نوافقه في كل ما يقول في كتاباته الأخرى ، و الله الموفق لكل خير . * إننا - في منبر التوحيد والجهاد - لا ننشر إلا لكتّاب غلب عليهم الصلاح والصواب يوم نشرنا لهم، فإذا ما انحرفوا وغيروا و بدلوا -وغلب ذلك على كتاباتهم - توقفنا عن النشر لهم دون أن نزيل موادهم التي نشرناها من قبل وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين !